تحميل حلقات مسلسل كفر دلهاب

تحميل مسلسل عفاريت عدلي علام

تحميل حلقات مسلسل عشم ابليس

تحميل مسلسل الحصان الأسود

تحميل مسلسل خلصانة بشياكة

Welcome to Eghelp

شاطر
استعرض الموضوع السابقاذهب الى الأسفلاستعرض الموضوع التالي
avatar
fayroz
ايجي مرشح للاشراف
ايجي مرشح للاشراف
انثى عدد المساهمات : 1500

صور نتمنى أن نراها مجدداً في سوريا

في الثلاثاء 28 يوليو 2015, 8:06 pm
لم يتوقف النزاع الدامي القائم منذ 3 سنوات في سوريا على مجازر تدمي القلب بحق المدنيين والأطفال والنساء، بل تعداها إلى الحجر بعد البشر. ففي حين يعد السوريون موتاهم بعشرات الآلاف ويلجأون إلى بلاد مختلفة، يقف المجتمع الدولي عاجزاً أمام تدمير كارثي لتراث معماري لا يضاهيه تراث آخر في المنطقة. فهناك أماكن دمرت بشكل كلي أو جزئي لن يتمكن علماء الآثار إلى إرجاعها كما كانت وإن تمكنوا من ترميمها.
ولعل في الصور أصدق تعبير لعشرات الأماكن الأثرية التي لن نراها مجدداً بنفس الطريقة.
كانت مدينة بصرى القديمة في سوريا مأهولة باستمرار لمدة 2500 سنة وأصبحت مدينة الرومان العربية. وتعد بصرى الشام من أهم المدن الأثرية الرومانية في العالم، وتتمحور المدينة حول مسرحها الروماني الرائع الذي يعود تاريخه إلى القرن الثاني الذي بقي “سليماً” حتى النزاع الحالي. إلا أن قذائف الهاون لم ترحمه وألحقت به أضراراً كبيرة، بحسب بعض علماء الآثار.
قامت الدولة الأموية ببناء هذا الجامع عام 715، وأدرج على قائمة مواقع التراث العالمي وصنف بين أقدم المساجد في العالم. كما تطورت بنية المسجد خلال العصور المتعاقبة وتم بناء مئذنته الشهيرة في أواخر القرن الحادي عشر. وتحول الموقع إلى أنقاض في نيسان من العام 2013 نتيجة للمعارك التي اندلعت هناك في ظل الأحداث السورية. وهذه الأضرار هي أسوأ ما أصاب التراث السوري، بحسب المؤرخين.


تم توثيق عجلات الماء هذه في القرن الخامس. ولعبت “النواعير” دوراً أساسياً في الاقتصاد الزراعي كونها وسيلة مبتكرة من وسائل الري. والنعير هو صوت يصدر من أقصى الأنف وسميت بالناعورة لصوتها. ونجت 17 منها حتى يومنا هذا، وقد وثق خبراء التراث عدد منها أحرق من قبل المقاتلين عام 2014.
يشار إلى أن “نواعير حماة” تشكل رمزاً ومعلماً سياحياً عالمياً.


تعتبر قلعة حلب إحدى أقدم وأكبر القلاع في العالم لا يعرف تاريخ بنائها لقدمها. ولم تُفتح أبداً بالقوة بل بالحيلة والخداع. بُنيت فوق تلة (أكروبول) نصفها اصطناعي لرفعها عن مستوى المدينة. وتحتضن كثيراً من آثار العهود التي مرّت بها منذ أن كانت حلب مملكة عمورية واسمها يمحاض قبل الغزو الحثي في القرن 16ق.م.
أعاد بناء القلعة السلوقيون ثم الرومان. وكان البيزنطيون يرممون القلعة كلما تهدّم جزء منها أثناء الحروب. واعتاد السكان أن يلجأوا إليها عند الخطر، كما فعلوا عام 540م حينما غزا كسرى الأول حلب ونجوا من القتل.
فتحها المسلمون عام 636م بقيادة خالد بن الوليد. تقع في مركز المدينة القديمة التي أدرجتها منظمة اليونسكو على لائحة مواقع التراث العالمي عام 1986.


تعد الأسواق في مدينة حلب القديمة مركزا تجاريا لأفضل المنتجات في المنطقة، إضافة إلى أسواق فرعية مخصصة للأقمشة والمواد الغذائية والأكسسوارات، غير أنها أصبحت مسرحاً لقتال عنيف أدى إلى دمار العديد منها، وصفتها منظمة اليونسكو بالمأساة.


يعود هذا الجسر الأثري إلى عشرينات القرن العشرين، وتم بناؤه في فترة الانتداب الفرنسي لسوريا على نهر الفرات.


وأصبح الجسر خط إمداد رئيسي في المعركة في سوريا وانهار تحت القصف.


نجت القلعة الصليبية من المعارك والكوارث الطبيعية لقرون عدة، إلا أنها لم تنج من غارات ومدفعيات النظام السوري عام 2013. كما اتخذها المقاتلون مركزاً لهم.


يصنف المسجد من بين المساجد الأكثر شهرة في سوريا على الطراز العثماني. وأصبح الموقع مركزاً واسعاً في معركة حمص، وخط النار بحد ذاته في الصراع.


تعتبر هذه المدينة ذات أهمية تاريخية حيث كانت عاصمة مملكة تدمر وهي اليوم مدينة سياحية. وتصف منظمة اليونيسكو بالـ”واحة في الصحراء السورية” وتميزت “تدمر” بالهندسة المعمارية الأكثر تطوراً منذ الألف الثاني قبل الميلاد. وتمت سرقة العديد من آثارها.


أصبحت دير الزور وجهة سنوية للحجاج من جميع أنحاء العالم بفضل موقع النصب التذكاري للإبادة الأرمنية. إلا أن “داعش” دمر هذا المتحف عام 2014.
استعرض الموضوع السابقالرجوع الى أعلى الصفحةاستعرض الموضوع التالي
صلاحيات هذا المنتدى:
تستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى