بوابة ايجي هلب - مركز تحميلات

بوابة ايجي هلب - مركز تحميلات

بوابة EGhelp المصرية لاحدث الاخبار و المحتويات العربية والاجنبية
 
بوابة الموقعبوابة الموقع  الرئيسيةالرئيسية  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  مواقيت الصلاة|  موضة حريمي و رجالي |  مسلسلات|  خدمات المصريين |  اسعار العملات |  اسعار الذهب|اسعار الذهب|  حالة الطقس |  طريقة التحميل |  

Welcome to Eghelp
لايك لصفحتنا ♥

المواضيع الأخيرة
القسم الاسلامي
مواقيت الصلاة
اسعار الذهب
اسعار العملات
برامج كمبيوتر
افلام مصرية
افلام اجنبية
افلام هندية
اغاني وكليبات
العاب فلاش
العاب كمبيوتر
المحمول و تطبيقاته
دروس و شروحات
زواج و تعارف
مطبخ واكلات
معلومات طبية و اعشاب
ربح من الانترنت
فيديو وصور
تسويق عقارات
خدمات ومواقع حكومية
وظائف حكومة وخاص
ابراج وفلك
تنمية بشرية
أخبار مصر و العالم
إرسال مساهمة في موضوع
شاطر | 
 

 قصة الطفل الذى سكن جسده روح طفل آخر متوفى (قصة واقعية من تراجيديا الحياة)

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
هشام
ايجي جديد
ايجي جديد


ذكر عدد المساهمات : 8

مُساهمةموضوع: قصة الطفل الذى سكن جسده روح طفل آخر متوفى (قصة واقعية من تراجيديا الحياة)    الخميس 24 يناير 2013, 2:10 pm

يوجد فى هذا الكون العديد من الغرائب والعجائب والتى يصنفها العلماء بظواهر خارقة أو فى بعض الأحيان ظواهر طبيعية فوق العادة ونحن هنا مع قصة خارقة من واقع الحياة حدثت فى إحدى ضواحى مدينة هافانا عاصمة كوبا وهى لطفل يسمى إدوارد سابريرو تبدأ هذه القصة عندما كان الطفل عنده ست سنوات عندما كان يجلس مع والديه يحكى لهم حكايات غريبة عن حياته الأخرى وعن أخين له يسميان مرسيدس وجين وعن أم جميلة ذات بشرة بيضاء وشعر أسود تعمل فى بيع القبعات فكانا والديه يضحكان ويبهران بالطفل ويقولان لأنفسهما إن طفلهما سوف يصبح مؤلفا عبقريا لأنه فى هذه السن الصغيرة يبتكر قصص من واقع خياله ولم يكونا أبدا يعلما أنها قصص واقعية عاشتها روح ذلك الطفل بانشو سيسو والذى سكنت روحه جسد طفلهما بطريقة غير معروفة أو مفهومة حتى الآن وبدأ الوالدان يكتشفان أن هناك شىء غريب بطفلهما عندما كان يتردد عليهما طبيب نفسى صديق لهما وكان يجلس معهما ويستمع لحكايات الطفل فقالا لوالديه أن هناك شىء غريب بطفلكما وأنه يستحيل أن تكون هذه الحكايات من واقع خياله لأنه من الواضح أنه عايش تلك الحكايات وطلبا الوالدين من الطبيب الجلوس مع طفلهما بشكل فردى وبالفعل فعل الطبيب وآخذ يتجاذب أطراف الحديث مع الطفل الذى كان فى ذلك الوقت قد بلغ من العمر 10سنوات فحكى له الطفل عن والدته الأخرى والتى كانت دائما ترسله إلى المحال القريبة لشراء مستلزمات المنزل بدراجته وأنها كانت ترسله لمخزن ادوية بعيدا عن منزلهما نوعا ما ولكن كان هذا المخزن يتميز بأسعاره الزهيدة وحكى إدوارد للطبيب كيف أصابه المرض الشديد وكيف بكت أمه بحرقة خاصة عندما وصلت سيارة الإسعاف لتنقله إلى المستشفى وقال إنه لم يصل إلى المستشفى فقد مات داخل السيارة في الطريق قال إدوارد عن تلك اللحظات أذكر أنني كنت أنظر إلى الأضواء الخاطفة التي كانت تتراقص داخل السيارة نتيجة لتتابع أضواء الطريق ثم بدأت هذه الأضواء تخف تدريجيا وكنت متعبا ولكني لم أكن خائفا أو حزينا فسأله الطبيب وما إسمك وأين كنت تعيش فرد عليه الطفل إسمى بانشو سيسو وكنا نعيش في شارع كامباناريو بمدينة نيو فيتاس وكانت هذه الإجابة هى بداية الخيط حيث إصطحب الطبيب ووالديه الطفل إلى هذا المكان وعندما إقتربوا من المكان صاح الطفل وقال لهم أنظروا هذا المحل كنت أشترى منه الحلوى ثم نظر إلى الجهة الأخرى وقال وهذا كنت أشترى منه مستلزمات القبعات لأمى ثم إنفلت منهم الطفل وجرى حتى وصل إلى منزل رقم 69 فى هذا الشارع ثم صاح وقال وهنا منزلى وأمى بالداخل وعندما طرقوا الباب لم يرد عليهم أحد فعادوا مرة أخرى بالطفل إلى هافانا ولكن يسيطر عليهم التوتر والقلق وقاموا على الفور بالاتصال باتحاد الأبحاث الروحية بهدف استشارته وسؤاله هل يمكن أن تكون هذه إحدى حالات تناسخ الأرواح وانتقالها من جسد إلى جسد جديد؟ وبدأ الإتحاد على الفور دراسة الحالة وقاموا بالإتصال بمنزل 69 فردت عليهم سيدة وطلبوا منها المساعدة فوافقت وسألوها هل لها طفل يسمى بانشو فكانت المفاجأة عندما أجابت بنعم ولكنه مات منذ 4 سنوات فأخذوا منها موعد وذهبوا إليها ومعهم كم كبير من القصص التى حكى عنها لهم إدوارد وكانت المفاجأة عندما دخلوا المنظل فوجدوه كما وصفه إدوارد بكل دقة وتحدثوا مع السيدة عن تفاصيل حياتها فوجدوا أن كل هذه التفاصيل هى نفسها التى حكاها إدوارد عن وظيفة زوجها وعن رحلاتهم وعن أقاربهم وعن كلب كان لهم يسمى تولو وكيف انه مات تحت الترام فوجىء فريق البحث وأصابهم الذهول فقرروا أن يرتبوا لقاء بين الطفل وهذه السيدة ولكن عن طريق الصدفة حيث وقفت هذه السيدة على الجانب الآخر من الشارع بينما وقفت والدة إدوارد الحقيقية على الجانب المقابل ومعها إدوارد فمجرد ان لمح إدوارد المرأة فى الجهة الأخرى صاح بصوت عالى وقال أمى ..أمى إنها أمى فجرت المرأة من الجانب المقابل وأخذته والدته والدموع تنهمر من عينيها وجرت به بعيدا وهو يصيح امى أمى كذلك تم تريتب لقاءات مع أقارب الطفل الميت بانشو فكان من المدهش أن إدوارد يعرفهم ويناديهم بنفس الأسماء التى كان يناديهم بها بانشو
وإلى اليوم مازال إدوارد يدهش والديه بتفاصيل جديدة عن حياته السابقة لقد تأكدوا مع مرور الأيام أن ابنهما قد تقمصته روح طفل آخر فارق هذه الحياة
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
قصة الطفل الذى سكن جسده روح طفل آخر متوفى (قصة واقعية من تراجيديا الحياة)
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:تستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
بوابة ايجي هلب - مركز تحميلات :: الترفــيـــــه :: فيديو وصور-
إرسال مساهمة في موضوعانتقل الى: